رئيس إقليم كوردستان يؤكد على أهمية الحوار الاستراتيجي الأمريكي- العراقي

News
- 1 أبريل 2021

إلى جانب تعبيره عن الشكر والتقدير للحلفاء في حرب داعش، أكد فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني على ضرورة استمرار مهام أمريكا والحلفاء في العراق من أجل القضاء على الإرهاب وعودة داعش للبروز على محمل الجد، وعد التنسيق بين أربيل وبغداد والحلفاء لملء الفراغات الأمنية ضرورياً.

ووصف فخامته استئناف الحوار الاستراتيجي بين أمريكا والعراق بمشاركة إقليم كوردستان بالخطوة المهمة التي ترسم إطاراً جيداً للعلاقات بين الطرفين وتكون بمثابة خارطة طريق للعمل المشترك، وفرصة مناسبة تتاح للعراق وإقليم كوردستان للإفادة من هذا الحوار وخاصة في مجال القطاع الخاص وتقديم الخدمات العامة.

استقبل السيد نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان ظهر اليوم، الخميس ١ نيسان ٢٠٢١، الجنرال جون تايغرت كبير المستشارين العسكريين في السفارة الأمريكية ببغداد ووفداً مرافقاً له.

وفي اجتماع حضره السادة القنصل العام الأمريكي في أربيل ووزير شؤون البيشمركة والمسؤولون العسكريون من الجانبين، قدم الوفد الضيف تهانيه لتمرير قانون الموازنة العامة العراقية في مجلس النواب، مؤكداً على الشراكة بين البيشمركة والحلفاء، وقيم عالياً دور البيشمركة ووزارة شؤون البيشمركة في هذا المجال.

من جانبه، وصف فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني تمرير الموازنة بالخطوة المهمة للعراق وإقليم كوردستان مشدداً على إرادة المزيد من تقوية العلاقات السياسية والاقتصادية والعسكرية بين العراق وإقليم كوردستان وبين أمريكا.

وشكر فخامته المساعدات الأمريكية للبيشمركة في الحرب ضد داعش ومساعدة وزارة شؤون البيشمركة في عملية الإصلاح، كما عبر عن إرادة إقليم كوردستان لحل المشاكل مع بغداد على أساس الدستور. وفي هذا السياق، عد ترسيخ النظام الاتحادي في العراق مفتاح الحل الذي يصب في مصلحة كل الأطراف.

وفي جانب آخر من الاجتماع تم التباحث في مسألة الانتخابات العراقية وآثار الموجة الجديدة لكورونا على إقليم كوردستان ومجموعة مواضيع تحظى باهتمام الجانبين.